Friday, July 14, 2006

عاش كفاح المقاومة اللبنانية

نصرالله يهدد اسرائيل بحرب مفتوحة


قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في حديث بثته قناة المنار إن "بارجة اسرائيلية كانت قد قصفت أهدافا لبنانية قد تمت مهاجمتها وأنها تحترق قبالة سواحل بيروت."
ونقلت وكالة رويترز للأنباء تأكيد الجيش الاسرائيلي لإصابة إحدى قطعه الحربية بالفعل
وهدد نصرالله بشن حرب مفتوحة على الأهداف الاسرائيلية. وقال مخاطبا اسرائيل "اذا اردتم حربا مفتوحة فنحن مستعدون لها، ولن ندفع الثمن وحدنا".
وصاحبت حديث نصرالله صورة ثابتة للرجل، بعد أن أعلن الحزب نجاته من قصف اسرائيلي على مسكنه ومكتبه. وكان وزير الداخلية الاسرائيلي قد هدد يوم الجمعة بتصفية نصر الله.
وقال الوزير روني بار اون في تصريح للاذاعة العامة الاسرائيلية ان "اسرائيل ستصفي حساباتها مع نصر الله عندما يحين وقت ذلك".
وشنت اسرائيل عددا من الهجمات الجمعة على أهداف في عمق لبنان تضمنت مكاتب تابعة لحزب الله اللبناني، بعد ساعات من موافقة رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت على تصعيد الهجوم.
جلسة طارئة ويعقد مجلس الامن الدولي حاليا جلسة طارئة بطلب من الدولة اللبنانية لمناقشة كيفية وضع حد فوري للقصف الاسرائيلي الذي يستهدف لبنان والبنى التحتية فيه.
وقال المندوب اللبناني نهاد محمود مخاطبا اعضاء المجلس: "يجتمع مجلس الامن اليوم في ظل عدوان همجي واسع النطاق تشنه اسرائيل على بلدي لبنان، عدوان يدمر البنى التحتية ويقتل المدنيين الابرياء على مرأى من المجتمع الدولي."
من جانبه، قال المندوب الاسرائيلي دان جيلرمان إن اسرائيل لم يكن لها من خيار سوى الرد على اعتداءات حزب الله. ومضى المندوب الاسرائيلي للقول: "إن الشعب اللبناني يدفع ثمن عجز حكومته عن نزع سلاح حزب الله."
اسرائيل تكثف الهجوم على صعيد آخر، كثفت اسرائيل الضربات التي تشنها على لبنان، وتجاوز عدد القتلى اللبنانيين منذ بدء العمليات العسكرية الاسرائيلية الستين شخصا.
وقصفت اسرائيل بعد ظهر الجمعة مبنى مطار بيروت الدولي واستمرت باستهدافها مدارج المطار بعدما كانت اصابت من البحر مساء الخميس وخزانات الوقود التي تتزود منها الطائرات.
كما قصف الطيران الاسرائيلي دار اذاعة النور التابعة لحزب الله الواقع في ضاحية بيروت الجنوبية.
كما يستمر الجيش الاسرائيلي بقصف قرى جنوبية على مقربة من الحدود وقرى اخرى في الجنوب، كما لا تزال تهدد بمعاودة قصف الضاحية الجنوبية لبيروت والطريق الدولي الذي يربط بيروت بدمشق.
واثار تصاعد الاحداث في لبنان دعوات دولية لضبط النفس.
ووصف الرئيس الفرنسي جاك شيراك الغارات الاسرائيلية بأنها "غير مناسبة كليا"، فيما وصفها الفاتيكان بأنها هجوم على دولة حرة وذات سيادة.
ويستمر حزب الله من جهته بقصف مستوطنات شمال اسرائيل، حيث تركز القصف على كريات شمونة ونهاريا وصفد.
واشارت تقارير طبية مساء الجمعة ان دفعة من الصواريخ اطلقها حزب الله سقطت على مدينة ياسود حامعالة شمال اسرائيل ادت الى جرح عدد من الاشخاص.
وكانت الغارات الجوية الإسرائيلية على لبنان قد تواصلت طيلة ليل الخميس-الجمعة حيث استهدفت في الساعات الأولى من صباح اليوم محيط الضاحية الجنوبية لبيروت التي تُعتبر إحدى معاقل حزب الله .
وقد شاركت المقاتلات الإسرائيلية بالإضافة للبوارج الحربية في القصف الذي استمر عدة ساعات.
وقبل قليل من معاودة اسرائيل قصف مطار بيروت، تمكنت ثلاث طائرات تابعة لخطوط طيران الشرق الاوسط اللبنانية من الاقلاع فارغة والتوجه الى مطار العاصمة الاردنية عمان.
وعاود الطيران الاسرائيلي بعد ظهر الجمعة قصفه للمطار، حيث استهدف للمرة الاولى مبنى المسافرين.
وفي المقابل أفادت أنباء بسقوط بضعة صواريخ كاتيوشا على مستوطنة في الجليل الأعلى شمالي إسرائيل قرب الحدود اللبنانية.
وقال الجيش الإسرائيلي إن الصواريخ التي اطلقها حزب الله لم تسفر عن وقوع أي إصابات.
عدد القتلى تجاوز الستين ونقل تلفزيون "المنار" التابع لحزب الله أن غارتين إسرائيليتين استهدفتا جسرا في الضاحية الجنوبية وتقاطع منطقة "مار مخايل"، . كما أفادت الانباء بأن ثلاثة أشخاص قد قتلوا وأصيب اكثر من أربعين آخرين نتيجة غارات ليلة الخميس وفجر الجمعة.
كما تسبّب القصف في أضرار مادية جسيمة بينما ردّ حزب الله والجيش اللبناني عبر إطلاق مضادات أرضية.
واستهدفت الغارات الإسرائيلية كذلك محطة كهرباء "الجيّة" والجسر المؤدي لمطار بيروت الدولي المُقفل أصلا بعد تعرّضه لغارات إسرائيلية يوم الخميس.
وكان الطيران الإسرائيلي قد رمى آلاف المنشورات خلال النهار دعى فيها سكان الضاحية الجنوبية لتركها محذّرا من قصفها بينما حذر حزب الله من ان قصف بيروت سيستتبعه رد بقصف صاروخي على مدينة حيفا في شمالي إسرائيل.
كما شن الطيران الإسرائيلي غارات على مراكز تابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) في سهل البقاع اللبناني.
وفي وقت سابق قامت طائرات حربية اسرائيلية بقصف الطريق الدولية التي تربط بيروت بالعاصمة السورية دمشق قرب بلدة صوفر.
وأفادت مراسلة بي بي سي-العربية في بيروت ان حافلة كانت تقل عددا من الركاب على الطريق وقت القصف انقلبت.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس قد حذر ان "الطريق التي تصل بيروت بدمشق هي احد الاهداف المحتملة".



نقلاً عن BBC Arabic

2 comments:

shoowbash said...

اييييييييييييييييييييييه
كل ده بوست بالراحه علينا شويه والنبي
الا صحيح هي النشره كل ساعه ولا ايه؟؟

والنبي والنبي ياسمسمه ...انا واحد عايز اقري كلامك انتي وداخل المدونه دي علشان اقري كلامك انتي ...واكيد مش علشان اقري الاخبار
اوعي تكوني اضايقتي ...ومستني البوست الجاي اللي فيه كلامك

Simsima said...

ماشي يا عم شوبش بس أنا كلامي يعني مش هايبقي أهم من اخبار المقاومة في لبنان ، عندما تتحدث المقاومة فليصمت الجميع. . . .أعتقد أن أخبار لبنان هي الأحق بالنشر الآن، ولتتواري كل التفاصيل. . .
عاش كفاح الشعوب المقاومة . .