Sunday, July 30, 2006

يسقط القتلة . .ونسقط جميعاً . .إذا لم نثأر لشهداء قانا

قانا مرة أخري . . بعد مرور عشر سنوات علي مجزرة قانا التي ارتكبها كلاب الصهيونية عام 1996 في العملية المسماة بعناقيد الغضب . .ارتكبت اسرائيل بالأمس مجزرة وحشية تضاف الي سجل المجازر الوحشية التي ارتكبتها . .أكثر من 60 قتيل معظهم من النساء والأطفال وقد استهدفت القنابل مبنى من ثلاث طبقات كان اللاجئون يحتمون داخل الطابق السفلي فيه.مما تسبب في انهيار المبني علي من فيه.
وكانت قرية "قانا" قد تعرّضت عام 1996 لقصف إسرائيلي في إطار عملية "عناقيد الغضب" والتي أدت إلى مقتل أكثر من مئة مدني كانوا يلتجؤون في مركز لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.
التقارير الاخبارية التي تتناقلها القنوات التليفزيونية والمواقع الاخبارية علي النت ، نتنقل لنا مشاهد تدمي القلوب ، ولازال رد الشعوب العربية هو الفرجة ، وكأن الدماء التي تراق هيا لمواطنين من كوكب آخر ! !
يجب أن نتحرك سريعاً ، لم يبقي شيئاً . . .أقترح أن ننظم لفاعلية احتجاج حاشدة مظاهرة مثلا أو اعتصام ، ولكن يجب جميعا أن نتكاتف لتخرج هذه الفاعلية حاشدة ، لا وقت للخلاف علي اللافتات "تجمع وطني ، أو كفاية ـ،أم الحملة ، أم اللجنة" كل دا مش مهم خالص دلوقتي .
فاعلية حاشدة بمطلب وحيد للرد علي هذه المجزرة "طرد السفير الاسرائيلي"
Simsima